مروة وزينب : ميداليات غرب آسيا دافع للخليجية

أبدت لاعبتا منتخبنا الوطني للناشئات لألعاب القوى مروة صلاح وزينب عبدالحسين تفاؤلهما بتقديم مستوى مُشرف ببطولة الخليج الرابعة للناشئات والتي ستقام بعد أيام في البحرين، ورغبتهما الحقيقية في تحقيق ميداليات في هذه البطولة ورفع علم البحرين عالياً، لا سيما بعد الإنجاز الذي تحقق في بطولة غرب آسيا بحصول مروة صلاح على ذهبية مسابقة 100 متر وزينب عبدالحسين على فضية ذات المسابقة، وأعتبرتا بأن هذا الإنجاز لم يأت من فراغ وإنما بجهود ودعم سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى.

.

وفي هذا الإطار قالت بطلة غرب آسيا في 100 متر مروة صلاح بأن هذه الميدالية تعتبر دافع معنوي كبير للاستمرار في الاجتهاد من أجل حصد ميدالية شبيهة في البطولة الخليجية، مشيرةً بأن طموحها وتركيزها الآن على الانتهاء من منافسات بطولة غرب آسيا من أجل التفكير في البطولة الخليجية.

.

وتابعت بأنها ستسعى وزميلاتها بتحقيق إنجاز في البطولة الخليجية والتي تعتبر بطولة هامة ومحطة استعداد جيدة في مسيرتها برياضة ألعاب، معتبرةً بأن البطولة فرصة لاكتساب المزيد من الخبرةوالاحتكاك، متمنيةً بأن تستطيع منح البحرين والاتحاد البحريني لألعاب القوى والجهاز الفني والإداري المشرف على بروزها الميدالية الذهبية في الخليجية.

.

من جانبها أكدت زميلتها زينب عبدالحسين بأن السعادة كبيرة بتحقيق ميداليتين ذهبية وفضية في بطولة غرب آسيا وتحديداً في سباق 100 متر، معتبرةً بأن هذا الإنجاز لم يأت من فراغ وإنما جاء بفضل التدريبات المكثفة قبل البطولة والاستعداد الجيد والجهد المبذول من قبل المدرب خالد جمعة ومتابعة المسئولين، وأعتبرت زينب بأن هذا الإنجاز يدفعها وزميلتها مروة للتفكير جدياً بتكراره في البطولة الخليجية.