بعد النجاح التنظيمي الكبير .. خالد بن حمد يهدي القيادة الرشيدة إنجاز ناشئات القوى الخليجي

مدينة عيسى – اللجنة الإعلامية:

 

أهدى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، أهدى الإنجاز الذي حققته ناشئاتنا بإحرازهن المركز الأول في بطولة مجلس التعاون الرابعة للناشئات لألعاب القوى والتي اختتمت مساء يوم أمس على أرض المملكة، أهداه سموه إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه الداعم الأول للرياضة في المملكة، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء الموقر  وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الاعلى النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء، مؤكداً سموه بأن الإنجازات المتوالية لألعاب القوى البحرينية ما هي إلى ثمرة الدعم الكبير والمتابعة الحثيثة التي تحظى به من لدن القيادة الرشيدة وتوجيهاتها الصريحة بدعم الشباب في القطاع الرياضي من أجل رفع علم المملكة عالياً في كافة المحافل وعلى مختلف المستويات.

.

وأعتبر سمو ه بأن إنجاز اللاعبات هو إهداء لصاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الأعلى للمرأة، على ما تقوم به سموها من دعماً للمرأة البحرينية في كافة المجالات لا سيما المجال الرياضي والذي شهد الاحتفاء به في العام الماضي عبر مناسبة يوم المرأة البحرينية.

.

كما أهدى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة هذا الإنجاز إلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، مؤكداً على الاهتمام الكبير الذي يحظى به قطاعي الشباب والرياضة من قبل سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة في سبيل الارتقاء بالرياضة البحرينية، كما أشاد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بالدور المميز والدعم اللامحدود من قبل اللجنة الأولمبية البحرينية بتوجيهات من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بتسخير إمكاناتها للتعاون مع الاتحاد البحريني لألعاب القوى لإنجاح البطولة.

.

وبارك سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة للاعبات بهذا الإنجاز والذي أعتبره سموه بأنه كان نتيجة العمل الجاد والدؤوب الذي عملن عليه اللاعبات في الفترة الماضية وما صاحبه من اهتماماً إداري وفني، كما بارك سمو الشيخ خالد حصول منتخب دولة قطر على المركز الثاني ومنتخب الإمارات على المركز الثالث، وتمنى التوفيق للمنتخبين الكويتي صاحب المركز الرابع والعماني صاحب المركز الخامس في المشاركات القادمة.

.

كما أعتبر سموه بأن المستوى الذي شهدته هذه البطولة كان مستوى يُبشر بالخير للاعبات الناشئات سواءً لاعبات البحرين أو حتى لاعبات الخليج، متمنياً بأن تكون اللاعبات قد خرجن بالاستفادة المرجوة من هذه البطولة من أجل تشريف دولهن في بطولات مقبلة.

.

وأبدى سمو الشيخ خالد بن حمد سعادته الكبيرة لصدى الإشادة الكبيرة التي طالت النجاح التنظيمي للبطولة، معتبراً بأن النجاح جاء بفضل تعاون وتكاتف الجميع، مشيراً في هذا الصدد إلى الدور الملموس الذي قدمته الشركات الراعية للبطولة وهي كلية البحرين الجامعية وشركة نفط البحرين وشركة ألمنيوم البحرين وشركة غاز البحرين وشركة محمد بن جلال وأولاده وشركة سعيد الحداد وأخويه وشركة بهبهاني ومركز الفخامة للسيارات، بالإضافة إلى مبادرة واهتمام هيئة شؤون الإعلام ممثلةً في قناة البحرين الرياضية وقناة أبوظبي الرياضية في نقل وقائع البطولة بالإضافة إلى تعاون إذاعة البحرين والصحف المحلية والمساهمة المقدرة من قبل مؤسسات الدولة المتعاونة.

.

كما أكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بأن العمل بروح الفريق الواحد هو السبب الرئيسي الذي أدى لبروز العمل التنظيمي مقدراً سموه عمل اللجنة المنظمة للبطولة وكل شخص كانت له بصمة داخل اللجان العاملة للبطولة، معتبراً سموه بأن هذا النجاح التنظيمي يؤكد قدرة البحرين على تنظيم محافل أكبر في مجال بطولات ألعاب القوىوفي ختام تصريحه أعرب سموه عن شكره للجنة التنظيمية الخليجية لألعاب القوى ورؤساء الوفود الخليجية الذين حرصوا على حضور فعاليات البطولة، متمنياً بأن يتجدد اللقاء بين الأشقاء في بطولات خليجية مقبلة.