روث جيبيت تحرز ذهبية 3 آلاف متر موانع وتهدي البحرين أغلى “عيدية”

أحرزت العداءة روث جيبيت أول ميدالية ذهبية لمملكة البحرين في بطولة العالم لألعاب القوى للشباب والتي تستضيفها الولايات المتحدة الأمريكية، لتهدي المملكة أغلى (عيدية) مع حلول عيد الفطر المبارك، وترفع رصيد البحرين إلى 3 ميداليات ملونة في البطولة بعدما أحرز العداء علي خميس فضية 400 متر حواجز، والعداء عباس أبوبكر برونزية سباق 400 متر.

وتمكنت جيبيت من الفوز بالمركز الأول في سباق 3 آلاف متر موانع بكل جدارة بعدما أنهت مسافة السباق بزمن قدره 9.36.74 دقيقة، متفوقة على الكينية روس فلاين التي جاءت في المركز الثاني 9.40.28 دقيقة، ومواطنتها ديسي التي جاءت في المركز الثالث 9.47.95 دقيقة، حيث تخطت جيبيت أقرب ملاحقيها روس فلاين بمسافة لتكسب الميدالية الذهبية محققة إنجازاً تاريخياً غير مسبوق في تاريخ مشاركات مملكة البحرين ببطولة العالم للشباب.

ناصر بن حمد وخالد بن حمد يهاتفان البعثة

شيخ خالد-شيخ ناصر

حرص سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى على الاتصال برئيس الوفد بدر ناصر محمد والعداءة روث جيبيت وباركا لهما هذا الإنجاز المتميز مشيدين بالمستوى الرائع الذي قدمته جيبيت خلال السباق لتبرهن عن ما تمتلكه من قدرات وإمكانيات متميزة.

وقد كان لهذا الاتصال أثر كبير في نفوس جميع أعضاء البعثة الذين عبروا عن فرحتهم الكبيرة بهذا الاتصال الذي يعكس اهتمام سموهما ومتابعتهما الحثيثة لمجريات البطولة وحرصهما على تشجيع ومآزرة الرياضيين.

خالد بن حمد يؤكد على المكانة المتميزة لالعاب القوى البحرينية

سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة (1)

وبهذه المناسبة، أكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى رئيس اتحاد دول غرب آسيا لألعاب القوى بأن تحقيق الميدالية الذهبية في بطولة العالم يعد تأكيداً جديداً على ما تتمتع بها رياضة ألعاب القوى البحرينية من مكانة مرموقة على الصعيد الإقليمي والقاري والعالمي وما تزخر به من مواهب وخامات طيبة، مشيداً بروح التحدي والإصرار للعداءة روث جيبيت التي قدمت مستوى مذهلا في السباق وتمكنت من التفوق على نخبة من أبرز عداءات العالم وتحديداً كينيا المعروفة بقوة عدائيها في رياضة “أم الألعاب”.

ووصف سموه هذا الإنجاز بـ “التاريخي”، في ظل التألق اللافت لعدائينا الذين أحرزوا ثلاث ميداليات ملونة في إنجاز غير مسبوق في تاريخ ألعاب القوى المحلية ببطولة العالم للشباب، مؤكداً بأن النتائج الإيجابية التي حققها منتخبنا الوطني تعكس سلامة الخطط والبرامج الفنية التي يتبعها الاتحاد في سبيل إعداد وتهيئة اللاعبين لمختلف المشاركات الخارجية، منوهاً بدور الأجهزة الفنية والإدارية وجميع من كانت له بصمة في تحقيق هذا الإنجاز المتميز.

وأكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة بأن هذا الإنجاز سيشكل دافعاً من أجل المضي قدماً لتحقيق المزيد من النتائج الرائعة في مختلف الاستحقاقات القادمة وبالأخص دورة الألعاب الآسيوية السابعة عشرة التي ستقام بكوريا الجنوبية خلال سبتمبر المقبل، مؤكداً حرص الاتحاد في الإعداد والتحضير الأمثل لكل استحقاق لتشريف الرياضة البحرينية وإعلاء راية الوطن.

رئيس الوفد: اتصال سموهما مبعث للفخر والاعتزاز

أبدى رئيس الوفد بدر ناصر محمد اعتزازه الكبير بالاتصال الهاتفي الذي تلقاه من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، مؤكداً بأن هذا الاتصال يعد وسام فخر واعتزاز على صدره.

وأضاف بأن اتصال سموهما بالبعثة بعد فوز علي خميس بالميدالية الفضية وفوز روث جيبيت بالميدالية الذهبية كان له أثر إيجابي كبير في نفوس اللاعب واللاعبة وجميع أعضاء البعثة، مشيراً إلى أن كلمات وتوجيهات سموهما تدل على تقديرهما واهتمامهما بكافة الرياضيين وحرصهما على تشجيع اللاعبين لتقديم أرفع درجات العطاء، مشيراً إلى أن ذلك الاتصال سيشكل أثر كبير في المسيرة الرياضية لخميس وجيبيت وسيحفزهما لمواصلة مشوار العطاء بكل جد وإخلاص.

أسرة علي خميس تحتفل بالميدالية الفضية

عائلة علي خميس

احتفلت أسرة اللاعب علي خميس بفوز ابنها بالميدالية الفضية لسباق 400 متر حواجز بطريقتها الخاصة، حيث تواجد الحاج (خميس) والد اللاعب وأبنائه وأحفاده في ستاد البحرين الوطني حاملا صور القيادة الرشيدة وأعلام مملكة البحرين مبتهجاً بالنتيجة الرائعة التي حققها البطل علي خميس.

وأهدى الحاج (خميس) الفوز بالميدالية إلى القيادة الحكيمة وسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة وإلى الشعب البحريني والأسرة الرياضة كافة، معرباً عن سعادته البالغة بالنتيجة التي حققها ابنه وتمكن من خلالها رفع علم البحرين عالياً.

وأضاف ” لقد حرصت على متابعة السباق الذي أقيم في تمام الساعة 5:45 صباحاً أنا وجميع أفراد الأسرة، وعندما حقق أبني علي المركز الثاني دمعت عيناي ولم أتمالك نفسي من الفرحة..”، مشيراً إلى أن رؤيته لعلم البحرين خفاقاً في المحافل الدولية ورفع راية الوطن هي أقصى ما يتمناه دوماً وهو يفتخر بما حققه أبنه من إنجاز سيسجل بأحرف من ذهب في تاريخ الرياضة البحرينية.

وأكد بأن ما حققه أبنه ما هو إلا جزء من رد الدين والجميل للقيادة الرشيدة التي لم تبخل في تقديم كافة أشكال الدعم له ولجميع المواطنين، مضيفاً ( ستظل راية البحرين شامخة ومرفوعة بقيادة آل خليفة الكرام الذين نكن لهم كل المحبة والولاء..).

وأكد الحاج خميس بأن الاتصال الذي تلقاه أبنه من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، وسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة كان له أثر عميق في نفسه، مضيفاً ( لقد أصبحت أفتخر بهذين الاتصالين وأمشي بين الناس وأقول بأن سموهما قد تحدثا مع أبني شخصيا بكل فخر واعتزاز…).

وأشاد خميس بالدعم الذي يتلقاه أبنه وجميع اللاعبين من الاتحاد البحريني لألعاب القوى برئاسة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، مثمناً دور الجهاز الفني والإداري وبالأخص سعد البوعينين إداري المنتخب، مؤكداَ حرصه على تهيأة جميع أبنائه وأحفاده الصغار لممارسة رياضة ألعاب القوى لتشريف راية الوطن بمختلف المحافل الخارجية ليسيروا على غرار العداء علي خميس.

البحرين في المركز الحادي عشر عالمياً

 البحرين في بطولة العالم-أمريكا

ارتفعت البحرين إلى المركز الحادي عشر في لائحة الترتيب العام للميداليات حتى يوم أمس بعد تحقيق الميدالية الذهبية لتأتي خلف كلا من الولايات المتحدة الأمريكية، روسيا، فرنسا، كينيا، الصين، أثيوبيا، بريطانيا، التشيك، جامايكا، اليابان.

وتعتبر المشاركة الحالية تاريخية بكل ما تحمل الكلمة من معنى، إذ أن البحرين سبق وأن أحرزت ميدالية برونزية بنفس البطولة التي أقيمت في بولندا عام 2010 عن طريق اللاعب محمد يوسف في الوثب الثلاثي، وفي المشاركة الحالية بلغ المجموع ثلاث ميداليات بينها ذهبية وفضية وبرونزية ليعد ذلك تأكيداً على مدى التطور الذي تعيشه رياضة ألعاب القوى على جميع الأصعدة.

إيفانز يخوض سباق 3 آلاف متر حواجز

تبقت مشاركة واحدة لمنتخبنا الوطني في بطولة العالم، إذ سيخوض العداء إيفانز نهائي سباق 3 آلاف متر موانع في ساعة مبكرة من صباح اليوم بعدما تأهل للنهائي بإحرازه المركز الثالث بزمن قدره 8.40.37 دقيقة.