تحت رعاية سموه .. اليوم كشف النقاب عن هوية بطل دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية

تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اتحاد دول غرب آسيا لألعاب القوى، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، يقام في تمام الساعة 6:30 من مساء اليوم حفل ختام دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية لكرة قدم الصالات على صالة مدينة خليفة الرياضية.

وسيبدأ حفل الافتتاح بوصول راعي الحفل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، ثم عزف السلام الوطني، يليه إقامة مباراة استعراضية، وبعد ذلك إلقاء كلمة اللجنة المنظمة العليا للدوري، يعقبها مباشرة دخول الفرقة الموسيقية والمراكز الشبابية المشاركة، على أن تبدأ فيما بعد مراسم تتويج البطل وصاحبي المركز الثاني والثالث، وأخيراً التقاط صورة جماعية.

وكانت اللجنة المنظمة العليا للدور قد اجتمعت ووضع اللمسات النهائية لحفل الختام بهدف إخراجه بصورة رائعة ومتميز تليق بالإسم الغالي الذي تحمله المسابقة، وقد قامت اللجنة بتوزيع رقاع الدعوات إلى عدد من القيادات الرياضية وكبار المسئولين بالمجلس الأعلى للشباب والرياضة واللجنة الأولمبية البحرينية والمؤسسة العامة للشباب والرياضة، وممثلي الشركات الراعية.

 

سند والوسطى في المشهد النهائي للدوري

مركز شباب الوسطى

مركز شباب سند

 

ستشهد صالة مدينة خليفة الرياضية في تمام الساعة السادسة من مساء اليوم الثلاثاء المباراة النهائية لدوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية التي تجمع فريق مركز شباب سند وفريق مركز شباب الوسطى بعد وصول الفريقين إلى المشهد الختامي عن جدراة واستحقاق من خلال العروض الفنية المميزة التي ظهر على نجومها طوال مسيرة المسابقة

ويسبق المباراة النهائية إقامة لقاء المركز الثالث والرابع الذي سيجمع فريق مركز شباب  مدينة حمد مع مركز شباب سافرة في تمام الساعة الرابعة عصراً على صالة مدينة خليفة الرياضية.

ووصل فريق مركز شباب سند إلى المباراة النهائية بعد الفوز على مركز شباب مدينة حمد 5/2 بعد ان انتهى الشوط الأول بالتعادل الإيجابي 2/2 واستمر حتى نهاية الوقت الأصلي من المباراة، قبل أن يحسم سند المواجهة في الوقت الإضافي الأول بتسجيل هدفين منحاه التقدم 5/2 دون أن يتمكن مدينة حمد من تعديل النتيجة لغاية الشوط الإضافي الثاني.

وسجل أهداف مركز شباب سند كلا من علي محمد عبدالرسول في الدقائق (7)، (14)، (41)، وعلي عبدالعزيز عبدعلي (44)، (45)، فيما سجل اهداف مركز شباب مدينة حمد كلا من محمد الستراوي (2)، بشار النشابة (3).

وفي المباراة الثانية تمكن فريق مركز شباب الوسطى من التغلب على مركز شباب سافرة بسبعة أهداف مقابل هدفين، سجلها علي صالح (4، 7، 39 ) جاسم الجبن ( 28، 31 )، فواز بوشقر (9)، رائد بابا ( 35 )، فيما سجل هدفي سافرة سلمان ملا (19 )، محمد عبدالله ( 30 ).

جوائز النهائي

unnamed (6)

سينال بطل دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية جائزة مالية وقدرها 13000 دولار بالاضافة لكأس المركز الاول والميداليات الذهبية وضمان المشاركة في دورة الروضان الرمضانية المقبلة بدولة الكويت الشقيقة، فيما ينال الوصيف كأس المركز الثاني والميداليات الفضية وجائزة مالية قدرها 8000 دولار.

أما صاحب المركز الثالث سيحصل على 4000 دولار والميداليات البرونزية، وتخصيص مبلغ4000 دولار فقط لصاحب المركز الرابع، كما قررت اللجنة منح جميع الفرق المشاركة الاخرى مبلغ وقدره  2000 دولار نظير مشاركتهم في الدوري.

وسيتم منح هداف الدوري وأفضل لاعب وأفضل حارس مرمى على جائزة مالية قدرها 800دولار، بينما ينال الفريق المثالي جائزة مالية تبلغ 1300 دولار فقط.

 

3000  دولار جوائز للجماهير و ” الدعوة عامة “

 

 خصصت اللجنة المنظمة مبلغ 3000  دولار كجوائز تحفيزية للجماهير المتوقع تواجدها بكثافة الليلة، وذلك في إطار الجهود الكبيرة التي تبذلها اللجنة في سبيل إخراج النهائي بأزهى صور التنظيم الرياضي، حيث وجهت الدعوة لكافة الجماهير وعشاق اللعبة لمؤازرة قطبي النهائي.

وسيقوم الاعلامي المتميز خالد العجمي بالاشراف على سحب الجوائز الخاصة بالجماهير في إطار فقرة مخصصة من قبل اللجنة لإضافة المزيد من الاجواء الاحتفالية لدوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية الذي يختتم موسمه الثاني على التوالي.

مدرب المنتخب يرصد نجوم الدوري

حرص مدرب منتخب البحرين لكرة القدم للصالات والشواطئ البرتغالي “نانو ألميدا” على حضور مباريات الدوري وذلك بهدف التعرف على أفضل العناصر، لكون المسابقة ضمت صفوة اللاعبين المتميزين وبالتالي فإنه وجه أنظاره نحو عدد من اللاعبين المتميزين البارزين لضمهم إلى صفوف المنتخب المقبل على العديد من المشاركات الخارجية في المستقبل.

ولا يتواجد “نانو ألميدا” بهدف اكتشاف مواهب وخامات جديدة فقط، إذ أنه يراقب كذلك لاعبي المنتخب للتعرف على مستوياتهم ومهاراتهم عن كثب ليخلق لنفسه فكرة عن الإمكانات الفنية لكل لاعب، كما أنه يسعى لانتقاء أفضل اللاعبين لتمثيل الوطن، وبالتالي فإن البطولة شكلت له فرصة مثالية لاختيار اللاعبين لقائمة المنتخب، خصوصاً وأنه سبق وأن اختار 4 لاعبين إلى المنتخب سابقاً بعد أن شاهد مستوياتهم في الدور التمهيدي.

تحت رعاية سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اتحاد دول غرب آسيا لألعاب القوى، رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى، يقام في تمام الساعة 6:30 من مساء اليوم حفل ختام دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية لكرة قدم الصالات على صالة مدينة خليفة الرياضية.

وسيبدأ حفل الافتتاح بوصول راعي الحفل سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، ثم عزف السلام الوطني، يليه إقامة مباراة استعراضية، وبعد ذلك إلقاء كلمة اللجنة المنظمة العليا للدوري، يعقبها مباشرة دخول الفرقة الموسيقية والمراكز الشبابية المشاركة، على أن تبدأ فيما بعد مراسم تتويج البطل وصاحبي المركز الثاني والثالث، وأخيراً التقاط صورة جماعية.

وكانت اللجنة المنظمة العليا للدور قد اجتمعت ووضع اللمسات النهائية لحفل الختام بهدف إخراجه بصورة رائعة ومتميز تليق بالإسم الغالي الذي تحمله المسابقة، وقد قامت اللجنة بتوزيع رقاع الدعوات إلى عدد من القيادات الرياضية وكبار المسئولين بالمجلس الأعلى للشباب والرياضة واللجنة الأولمبية البحرينية والمؤسسة العامة للشباب والرياضة، وممثلي الشركات الراعية.

 

سند والوسطى في المشهد النهائي للدوري

مركز شباب الوسطى

مركز شباب سند

 

ستشهد صالة مدينة خليفة الرياضية في تمام الساعة السادسة من مساء اليوم الثلاثاء المباراة النهائية لدوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية التي تجمع فريق مركز شباب سند وفريق مركز شباب الوسطى بعد وصول الفريقين إلى المشهد الختامي عن جدراة واستحقاق من خلال العروض الفنية المميزة التي ظهر على نجومها طوال مسيرة المسابقة

ويسبق المباراة النهائية إقامة لقاء المركز الثالث والرابع الذي سيجمع فريق مركز شباب  مدينة حمد مع مركز شباب سافرة في تمام الساعة الرابعة عصراً على صالة مدينة خليفة الرياضية.

ووصل فريق مركز شباب سند إلى المباراة النهائية بعد الفوز على مركز شباب مدينة حمد 5/2 بعد ان انتهى الشوط الأول بالتعادل الإيجابي 2/2 واستمر حتى نهاية الوقت الأصلي من المباراة، قبل أن يحسم سند المواجهة في الوقت الإضافي الأول بتسجيل هدفين منحاه التقدم 5/2 دون أن يتمكن مدينة حمد من تعديل النتيجة لغاية الشوط الإضافي الثاني.

وسجل أهداف مركز شباب سند كلا من علي محمد عبدالرسول في الدقائق (7)، (14)، (41)، وعلي عبدالعزيز عبدعلي (44)، (45)، فيما سجل اهداف مركز شباب مدينة حمد كلا من محمد الستراوي (2)، بشار النشابة (3).

وفي المباراة الثانية تمكن فريق مركز شباب الوسطى من التغلب على مركز شباب سافرة بسبعة أهداف مقابل هدفين، سجلها علي صالح (4، 7، 39 ) جاسم الجبن ( 28، 31 )، فواز بوشقر (9)، رائد بابا ( 35 )، فيما سجل هدفي سافرة سلمان ملا (19 )، محمد عبدالله ( 30 ).

جوائز النهائي

unnamed (6)

سينال بطل دوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية جائزة مالية وقدرها 13000 دولار بالاضافة لكأس المركز الاول والميداليات الذهبية وضمان المشاركة في دورة الروضان الرمضانية المقبلة بدولة الكويت الشقيقة، فيما ينال الوصيف كأس المركز الثاني والميداليات الفضية وجائزة مالية قدرها 8000 دولار.

أما صاحب المركز الثالث سيحصل على 4000 دولار والميداليات البرونزية، وتخصيص مبلغ4000 دولار فقط لصاحب المركز الرابع، كما قررت اللجنة منح جميع الفرق المشاركة الاخرى مبلغ وقدره  2000 دولار نظير مشاركتهم في الدوري.

وسيتم منح هداف الدوري وأفضل لاعب وأفضل حارس مرمى على جائزة مالية قدرها 800دولار، بينما ينال الفريق المثالي جائزة مالية تبلغ 1300 دولار فقط.

 

3000  دولار جوائز للجماهير و ” الدعوة عامة “

 

 خصصت اللجنة المنظمة مبلغ 3000  دولار كجوائز تحفيزية للجماهير المتوقع تواجدها بكثافة الليلة، وذلك في إطار الجهود الكبيرة التي تبذلها اللجنة في سبيل إخراج النهائي بأزهى صور التنظيم الرياضي، حيث وجهت الدعوة لكافة الجماهير وعشاق اللعبة لمؤازرة قطبي النهائي.

وسيقوم الاعلامي المتميز خالد العجمي بالاشراف على سحب الجوائز الخاصة بالجماهير في إطار فقرة مخصصة من قبل اللجنة لإضافة المزيد من الاجواء الاحتفالية لدوري خالد بن حمد للمراكز الشبابية الذي يختتم موسمه الثاني على التوالي.

مدرب المنتخب يرصد نجوم الدوري

حرص مدرب منتخب البحرين لكرة القدم للصالات والشواطئ البرتغالي “نانو ألميدا” على حضور مباريات الدوري وذلك بهدف التعرف على أفضل العناصر، لكون المسابقة ضمت صفوة اللاعبين المتميزين وبالتالي فإنه وجه أنظاره نحو عدد من اللاعبين المتميزين البارزين لضمهم إلى صفوف المنتخب المقبل على العديد من المشاركات الخارجية في المستقبل.

ولا يتواجد “نانو ألميدا” بهدف اكتشاف مواهب وخامات جديدة فقط، إذ أنه يراقب كذلك لاعبي المنتخب للتعرف على مستوياتهم ومهاراتهم عن كثب ليخلق لنفسه فكرة عن الإمكانات الفنية لكل لاعب، كما أنه يسعى لانتقاء أفضل اللاعبين لتمثيل الوطن، وبالتالي فإن البطولة شكلت له فرصة مثالية لاختيار اللاعبين لقائمة المنتخب، خصوصاً وأنه سبق وأن اختار 4 لاعبين إلى المنتخب سابقاً بعد أن شاهد مستوياتهم في الدور التمهيدي.